الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أفضل معلم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، الذي جعل طلب العلم فريضة من المهد إلى اللحد.

لمواكبة سرعة التطور والنماء والتقدم التقني والاختراعات العلمية التي يزخر بها عالمنا اليوم فإنه  من أهم المهام المناطة بكلية الهندسة هو اعداد جيل متميز اكاديمياً وبحثياَ وقادر على المنافسة في سوق العمل بالإضافة الى الدور المجتمعي للكلية بتقديم الاستشارات لمعالجة الصعوبات والمساهمة في تحسين البيئة.

تحرص كلية الهندسة بكافة مكوناتها على استخدام التقنيات الحديثة وتطوير برامجها التعليمية والتدريبية والبحثية وتطبيق معايير الجودة للرفع من كفاءة خريجيها علمياً ومهنياً.

أما الاستراتيجية العامة التي تعمل بها كلية الهندسة فهي أن دور الكلية لا يقتصر على تلقين المعلومات المتاحة فقط كونها قابلة للتغير وإنما الدور الأهم هو اكساب طلبتها القدرة والمهارات اللازمة للبحث عن المعلومة وتحصيل المعرفة. كذلك من اولوياتنا مد جسور التواصل والتعاون مع الجامعات ومراكز البحث العلمي والمشاركة في المؤتمرات والندوات على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.

أخيراً اتوجه بخالص الشكر والتقدير لجميع أفراد أسرة كلية الهندسة من طلاب وأعضاء هيئة تدريس وموظفين وفنيين لما يقدمونه من جهد وعمل دؤوب من أجل رفع الكفاءة وتحسن الأداء بالكلية.

 

د. فتحي رمضان أبوسيف

عميد كلية الهندسة – جامعة طبرق